حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ خرج حين زاغتِ الشمسُ . فصلَّى لهم صلاةَ الظهرِ . فلما سلَّم قام على المنبرِ . فذكر الساعةَ . وذكر أنَّ قبلَها أمورًا عظامًا . ثم قال " مَن أحبَّ أن يسألَني عن شيءٍ فلْيسألْني عنه . فواللهِ ! لا تسألوني عن شيءٍ إلا أخبرتُكم به ، ما دمتُ في مقامي هذا " . قال أنسُ بنُ مالكٍ : فأكثر الناسُ البكاءَ حين سمعوا ذلك من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . وأكثرَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أن يقولَ " سَلوني " فقام عبدُ اللهِ بنُ حُذافةَ فقال : مَن أبي ؟ يا رسولَ اللهِ ! قال " أبوك حُذافةُ " فلما أكثر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ من أن يقولَ " سَلوني " برَك عمرُ فقال : رضِينا بالله ربًّا . وبالإسلامِ دِينًا . وبمحمدٍ رسولًا . قال فسكت رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حين قال عمرُ ذلك . ثم قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " أولى . والذي نفسُ محمدٍ بيدِه ! لقد عُرِضَتْ عليَّ الجنةُ والنارُ آنفًا . في عَرضِ هذا الحائطِ . فلم أرَ كاليومِ في الخيرِ والشرِّ " . قال ابنُ شهابٍ : أخبَرني عُبيدُاللهِ بنُ عبدِاللهِ بنِ عُتبةَ قال : قالت أمُّ عبدِاللهِ بنُ حُذافةَ لعبدِاللهِ بنِ حُذافةَ : ما سمعتُ بابنٍ قطُّ أعَقَّ منك ؟ أأمنتَ أن تكون أمُّك قد قارفَت بعضَ ما تُقارفُ نساءُ أهلِ الجاهليةِ ، فتفضحُها على أعينِ الناس ِ؟ قال عبدُ اللهِ بنُ حُذافةَ : واللهِ ! لو ألحقَني بعبدٍ أسودَ ، للحقتُه .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح