حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قال نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : بينا أنا عند البيتِ بين النائمِ واليقْظانِ . إذ سمعتُ قائلًا يقولُ : أحدُ الثلاثةِ بين الرجلين . فأتيتُ فانطلق بي . فأتيتُ بطَستٍ من ذهبٍ فيها من ماءُ زمزمَ . فشُرح صدري إلى كذا وكذا . ( قال قتادةُ : فقلتُ للذي معي : ما يعني ؟ قال : إلى أسفلِ بطنِه ) فاستخرج قلبي . فغسلَ ماء زمزمَ . ثم أُعيدَ مكانَه . ثم حشِي إيمانًا وحكمةً . ثم أتيتُ بدابةٍ أبيضَ يقالُ له البراقُ . فوق الحمارِ ودون البغلِ . يقع خطوُهُ عند أقصى طرفِه . فحمِلتُ عليه . ثم انطلقنا حتى أتينا السماءَ الدنيا . فاستفتحَ جبريلُ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فقيل : من هذا ؟ قال : جبريلُ . قيل : ومن معك ؟ قال : محمدٌ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . قيل : وقد بعِث إليه ؟ قال : نعم . قال ففتِح لنا . وقال : مرحبًا به . ولنعم المجيءُ جاء . قال : فأتينا على آدمَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . وساق الحديثَ بقصتِه . وذكر أنه لقيَ في السماءِ الثانيةِ عيسى ويحيى عليهما السلامُ . وفي الثالثةِ يوسفَ . وفي الرابعةِ إدريسَ . وفي الخامسةِ هارونَ صلَّى الله عليهم وسلم قال : ثم انطلقنا حتى انتهينا إلى السماءِ السادسةِ . فأتيتُ على موسى عليه السلامُ فسلمتُ عليه . فقال : مرحبًا بالأخِ الصالحِ والنبيِّ الصالحِ . فلما جاوزته بكى . فنُودي : ما يبكيك ؟ قال : ربِّ ! هذا غلامٌ بعثتَهُ بعدي . يدخلُ من أمتِه الجنَّةَ أكثرُ مما يدخلُ من أمتي . قال : ثم انطلقنا حتى انتهينا إلى السماءِ السابعةِ . فأتيت على إبراهيمَ وقال في الحديثِ : وحدث نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أنه رأى أربعةَ أنهارٍ يخرجُ من أصلِها نهران ظاهران ونهران باطنان فقلتُ : يا جبريلُ ! ما هذه الأنهارُ ؟ قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنَّةِ . وأما الظاهران فالنيلُ والفراتُ . ثم رفع لي البيتُ المعمورُ . فقلتُ : يا جبريلُ ! ما هذا ؟ قال : هذا البيتُ المعمورُ . يدخلُهُ كلَّ يومٍ سبعون ألفَ ملكٍ . إذا خرجوا منه لم يعودوا فيه آخرَ ما عليهم . ثم أتيتُ بإناءين أحدُهما خمرٌ والآخرُ لبنٌ . فعرضَا عليَّ . فاخترتُ اللبنَ . فقيل : أصبتَ . أصاب اللهُ بك . أمتُّك على الفطرةِ . ثم فرضِتْ عليَّ كلَّ يومٍ خمسون صلاةً ثم ذكر قصتَها إلى آخرِ الحديثِ . وفي روايةٍ : أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال : فذكر نحوَه . وزاد فيه فأُتيتُ بطَستٍ من ذهبٍ ممتلئٍ حكمةً وإيمانًا . فشق من النحرِ إلى مراقِ البطنِ . فغسلَ بماءِ زمزمَ . ثم ملئِ حكمةً وإيمانًا .

معلومات الحديث

رواه مالك بن صعصعة الأنصاري ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح