حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أمَّا بعدُ فإنَّ أصدقَ الحديثِ كتابُ اللهِ تعالى ، وأوثقُ العرى كلمةُ التقوى ، وخيرُ المللِ ملةُ إبراهيمَ، وخيرُ السننِ سنةُ محمدٍ ، وأشرفُ الحديثِ ذكرُ اللهِ ، وأحسنُ القصصِ هذا القرآنُ، وخيرُ الأمورِ عوازمُها ، وشرُ الأمورِ محدثاتُها ، وأحسنُ الهديِ هديُ الأنبياءِ، وأشرفُ الموتِ قتلُ الشهداءِ، وأعمى العمى الضلالةُ بعدَ الهدى ، وخيرُ العلمِ ما نفعَ، وخيرُ الهدى ما اتُّبعَ ، وشرُّ العمى عمى القلبِ ، واليدُ العليا خيرٌ منَ اليدِ السفلى ، وما قلَّ وكفى خيرٌ مما كثرَ وألهى ، وشرُّ المعذرةِ حين يحضرُ الموتُ ، وشرُّ الندامةِ يومُ القيامةِ ، ومنَ الناسِ منْ لا يأتِي الصلاةَ إلا دبرًا ، ومنهمْ منْ لا يذكرِ اللهَ إلا هجرًا ، وأعظمُ الخطايا اللسانُ الكذوبُ ، وخيرُ الغنى غنى النفسِ ، وخيرُ الزادِ التقوى ، ورأسُ الحكمةِ مخافةُ اللهِ ، وخيرُ ما وقرَ في القلوبِ اليقينُ ، والارتيابُ من الكفرِ ، والنياحةُ من عملِ الجاهليةِ ، والغلولُ منْ جثا جهنمَ ، والكنزُ كي من النارِ ، والشعرُ منْ مزاميرِ إبليسَ ، والخمرُ جماعُ الإثمِ ، والنساءُ حبالةُ الشيطانُ ، والشبابُ شعبةٌ منْ الجنونِ ، وشرُ المكاسبِ كسبُ الربا ، وشرُّ المآكلِ مالُ اليتيمِ ، والسعيدُ منْ وعظَ بغيرِهِ ، والشقيُّ منْ شقيَ في بطنِ أمِّهِ ، وإنَّما يصيرُ أحدُكم إلى موضعِ أربعِ أذرعٍ ، والأمرُ بآخرهِ ، وملاكُ العملِ خواتِمُهُ ، وشرُّ الروايا روايا الكذبِ ، وكلُّ ما هوَ آتٍ قريبٌ ، وسبابُ المؤمنِ فسوقٌ ، وقتالُ المؤمنِ كفرٌ ، وأكلُ لحمِهِ منْ معصيةِ اللهِ ، وحرمةُ مالِه كحرمةِ دمِهِ ، ومنْ يتألَّ على اللهِ يكذبُهُ ، ومن يغفرْ يغفرِ اللهُ لهُ ، ومنْ يعفُ يعفُ اللهُ عنُهُ ، ومنْ يكظمِ الغيظَ يأجرْه اللهُ ، ومنْ يصبرْ على الرزيةِ يعوضْهُ اللهُ ، ومنْ يتبعِ السمعةَ يسمِّعِ اللهُ بِهِ ، ومنْ يصبرْ يضعِّفِ اللهُ لهُ ، ومنْ يعصِ اللهَ يعذبْهُ اللهُ ، اللهمَّ اغفرْ لي ولأمتي ، اللهمَّ اغفرْ لي ولأمتي ، اللهمَّ اغفرْ لي ولأمتي ، أستغفرُ الله لي ولكم

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن مسعود ، نقله السيوطي في الجامع الصغير وحكم عنه بأنه : موقوف حسن