حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان رجلٌ من الأنصارِ يؤمهم في مسجد قباءَ، وكان كلما افتتح سورةً يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به، افتتح : { قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ } . حتى يفرغ منه، ثم يقرأ سورةً أخرى معها، وكان يصنع ذلك في كل ركعةٍ، فكلمه أصحابه فقالوا : إنك تفتتح بهذه السورةَ، ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأَ بأخرى، فأما أن تقرأ بها وأما أن تدَعها وتقرأ بأخرى، فقال : ما أنا بتاركِها، إن أحببتُم أن أؤمَّكم بذلك فعلتُ، وإن كرهتم تركتكم، وكانوا يرون أنه من أفضلِهم وكرهوا أن يؤمهم غيرُه، فلما أتاهم النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أخبروه الخبرَ، فقال : يا فلانُ ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابُك، وما يحملك على لزوم هذة السورةِ في كل ركعةٍ . فقال : إني أحبُّها، فقال : حبُّك إياها أدخلك الجنةَ .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [معلق]