حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

شهدتُ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومَ حنينٍ . فلزمتُ أنا وأبو سفيانَ بنَ الحارثِ بنَ عبدِالمطلبِ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فلم نُفارقْه . ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على بغلةٍ لهُ ، بيضاءَ . أهداها لهُ فروةُ بنُ نفاثةَ الجذاميُّ . فلما التقى المسلمونَ والكفارُ ، ولَّى المسلمون مدبرينَ . فطفق رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يركضُ على بغلتِه قِبَلَ الكفارِ . قال عباسٌ : وأنا آخذٌ بلجامِ بغلةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . أكُفُّها إرادةَ أن لا تسرعَ . وأبو سفيانُ آخذٌ بركابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( أي عباسُ ! نادِ أصحابَ السَّمُرةِ ) . فقال عباسٌ ( وكان رجلًا صيِّتًا ) : فقلتُ بأعلى صوتي : أين أصحابُ السَّمُرةِ ؟ قال : فواللهِ ! لكأنَّ عطفتهم ، حين سمعوا صوتي ، عطفةَ البقرِ على أولادها . فقالوا : يا لبيكَ ! يا لبيكَ ! قال : فاقتتلوا والكفارُ . والدعوةُ في الأنصارِ . يقولون : يا معشرَ الأنصارِ ! يا معشرَ الأنصارِ ! قال : ثم قصرتِ الدعوةُ على بني الحارثِ بنِ الخزرجِ . فقالوا : يا بني الحارثِ بنِ الخزرجِ ! يا بني الحارثِ بنِ الخزرجِ ! فنظر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وهو على بغلتِه ، كالمتطاولِ عليها ، إلى قتالهم . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( هذا حين حمي الوطيسُ ) . قال : ثم أخذ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حصياتٍ فرمى بهن وجوهَ الكفارِ . ثم قال ( انهزموا . وربِّ محمدٍ ! ) قال : فذهبتُ أنظرُ فإذا القتالُ على هيئتِه فيما أرى . قال : فواللهِ ! ما هو إلا أن رماهم بحصياتِه . فما زلتُ أرى حدهم كليلًا وأمرهم مدبرًا . وفي روايةٍ : نحوَه . غير أنَّهُ قال : فروةُ بنُ نعامةَ الجذاميُّ . وقال ( انهزموا . وربِّ الكعبةِ ! انهزموا . وربِّ الكعبةِ ! ) وزاد في الحديثِ : حتى هزمهم اللهُ . قال : وكأني أنظرُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يركضُ خلفهم على بغلتِه .

معلومات الحديث

رواه العباس بن عبدالمطلب ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح