حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما أرادوا غسلَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قالوا : والله ما نَدري ، أَنجرِّدُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من ثيابِه كما نُجرِّدُ موتانا ، أو نُغسِّلُه وعليه ثيابُه ؟ فلما اختلفوا ألقى اللهُ عليهم النومَ ، حتى ما منهم رجلٌ إلا وذقنُه في صدرِه ، ثم كلَّمَهم مُكلِّمٌ من ناحيةِ البيتِ لا يدرون من هوَ : اغسِلوا النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وعليه ثيابُه ، فقاموا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فغسَّلوه وعليه قميصُه ، يصبَّون الماءَ من فوقِ القميصِ ، ويدْلكونَه بالقميصِ دونَ أيديهم ، وكانت عائشةُ تقول : لو استقبلتُ من أمري ما استدبرتُ ما غسَّلَه إلا نساؤُه

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله ابن دقيق العيد في الإلمام بأحاديث الأحكام وحكم عنه بأنه : رواه أبو إسحاق عن يحيى بن عباد ، فعلى قول من يوثقه : هو صحيح لأن يحيى وثق يحيى ، ومسلما أخرج لعباد