حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بعثنا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إلى الحُرَقَةِ من جُهَيْنَةَ ، قال : فصبَّحْنا القومَ فهزَمْناهم . قال : ولَحِقْتُ أنا ورجلٌ مِن الأنصارِ رجلًا منهم . قال : فلما غَشِيناه قال : لا إله إلا الله .قال : فكفَّ عنه الأنصاريُّ ، فطَعَنْتُه برُمحي حتى قتَلْتُه ، قال : فلما قَدِمنا بلغَ ذلك النبيَّ صلى الله عليه وسلم ، قال : فقال لي : يا أسامةُ ، أَقتَلْتَه بعدَ ما قال :لا إله إلا الله ! قال : قلتُ : يا رسولَ اللهِ ، إنما كان مُتَعَوِّذًا . قال : أَقتَلْتَه بعدما قال :لا إله إلا الله ! قال : فما زالَ يُكرِّرُها عليَّ ، حتى تمنَّيتُ أني لم أكنْ أسلَمتُ قبلَ ذلك اليومِ .

معلومات الحديث

رواه أسامة بن زيد ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]