حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أوحى اللهُ إلى نبيٍّ من أنبياءِ بني إسرائيلَ يقالُ له أشعياءُ أن قُمْ في بني إسرائيلَ فإني سأُطلِقُ لسانَك بوحيٍ فقام فقال يا سماءُ اسمَعي ويا أرضُ أَنصِتي فإنَّ اللهَ يريدُ أن يقضيَ شأنًا ويُدبِّرَ أمرًا هو مُنفِذُه إنه يريدُ أن يحوِّلَ الرِّيفَ إلى الفلاةِ والآجامَ إلى الغِيطانِ والأنهارَ في الصَّحاري والنعمةَ في الفقراءِ والمُلكَ في الرُّعاةِ. قال اللهُ إني مُبتعثٌ كذلك نبيًّا أُمِّيًّا مِن أُمِّيِّينَ أعْمى من عُميانٍ ضالًّا من ضالِّين أفتحُ به آذانًا صُمًا وأعينًا عُميًا وقلوبًا غُلفًا وأُسدِّدُه لكلِّ أمرٍ جميلٍ وأهبُ له كلَّ خُلُقٍ كريمٍ وأجعل السَّكينةَ لباسَه والبرَّ شعارَه والتقوى ضميرَه والحكمةَ مَنطقَه والصِّدقَ والوفاءَ طبيعتَه والعفوَ والمعروفَ خُلقَه والحقَّ شريعتَه والعدلَ سيرتَه والهُدى إمامَه والإسلام مِلَّتَه اسمهُ أحمدُ أَهدي به بعد الضلالةِ وأُعلِّمُ به من الجهالةِ وأَرفعُ به بعد الخَمالةِ وأُعرِّفُ به بعد النكرةِ وأُكثِّرُ به بعدَ القِلَّةِ وأُغني بعد العَيلةِ وأجمعُ به بعد الفُرقةِ وأُؤلِّفُ به بين أُممٍ مُتفرقةٍ وقلوبٍ مُختلفةٍ وأهواءٍ مُتشتِّتةٍ وأستنقذُ به فئامًا من النَّاسِ عظيمًا من المَهلكَة وأجعلُ أُمَّتَه خيرَ أُمَّةٍ أُخرجتْ للنَّاسِ يأمرون بالمعروفِ وينهَون عن المُنكرِ مُوَحِّدينَ مُؤمنِينَ مُخلصِينَ مُصدِّقينَ بما جاءت به رُسُلي

معلومات الحديث

رواه وهب بن منبه ، نقله الزيلعي في تخريج الكشاف وحكم عنه بأنه : لم أجده إلا من قول وهب بن منبه