حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنا عِندَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذْ جاءه رسولُ إحدَى بناتِه تدعوه إلى ابنِها في الموتِ، فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( ارجِع، فأخبِرها أن للهِ ما أخَذ وله ما أَعطَى، وكلُّ شيءٍ عِندَه بأجَلٍ مُسَمًّى، فمُرْها فلْتَصبِرْ ولْتَحتَسِبْ ) . فأعادتِ الرسولَ أنها أقسمتْ لَتَأتِيَنَّها، فقام النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، وقام معَه سعدُ بنُ عُبادةَ ومُعاذُ بنُ جبلٍ، فدُفِعَ الصبيُّ إليه ونفَسُه تَقَعْقَعُ كأنها في شَنٍّ، ففاضتْ عيناه، فقال له سعدٌ : يا رسولَ اللهِ ما هذا ؟ قال : ( هذه رحمةٌ جعَلها اللهُ في قُلوبِ عِبادِه، وإنما يَرحَمُ اللهُ من عِبادِه الرُّحَماءَ ) .

معلومات الحديث

رواه أسامة بن زيد ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]