حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان أبو طلحةَ أكثرَ أنصاري بالمدينة مالًا من نخلٍ، أحبُّ ماله إليه بيرُحاءَ، مستقبلةَ المسجد، وكان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدخلها ويشرب من ماءٍ فيها طيبٌ . قال أنسٌ فلما نزلت : { لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون } . قام أبو طلحةَ فقال : يا رسولَ اللهِ، إن الله يقول : { لَنْ تَنَالُوا البِرَّ حَتّى تُنْفِقُوا ممَّا تُحِبُّونَ } . وإنَّ أحبَّ أموالي إلي بيرُحاءَ، وإنها صدقةٌ لله، أرجو برَّها وذخرَها عند الله، فضعْها حيث أراك اللهُ، فقال : ( بخٍ، ذلك مال رابحٌ، أو رايحٌ - شك ابنُ مسلمة - وقد سمعتُ ما قلتَ، وإني أرى أن يجعلها في الأقربين ) . قال أبو طلحةَ : أفعلُ ذلك يا رسولَ الله، فقسمها أبو طلحةَ في أقاربه وفي بني عمِّه .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [أورده في صحيحه] وقال : قال إسماعيل وعبد الله بن يوسف ويحيى بن يحيى عن مالك (رايح)