حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

شهدت معاذ بن جبل أصيب بولده ، فاشتد وجده عليه ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فكتب إليه : بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى معاذ بن جبل : سلام عليك ، فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو ، أما بعد : فعظم الله لك الأجر وألهمك الصبر ، ورزقنا وإياك الشكر ، إن أنفسنا وأهلينا وأموالنا وأولادنا من مواهب الله الهنيئة ، وعواريه المستودعة ، يمتع بها إلى أجل معلوم ، ويقبض لوقت محدود . ثم افترض علينا الشكر إذا أعطى ، والصبر إذا ابتلى ، وكان ابنك من مواهب الله الهنيئة ، وعواريه المستودعة . متعك به في غبطة وسرور ، وقبضه منك بأجر كبير . الصلاة والرحمة والهدى إن صبرت احتسبت ، فلا تجمعن عليك يا معاذ خصلتين فيحبط لك أجرك فتندم على ما فاتك ، فلو قدمت على ثواب مصيبتك علمت أن المصيبة قد قصرت في جنب الثواب ، فتنجز من الله تعالى موعوده ، وليذهب أسفك ما هو نازل بك ، فكأن قد . والسلام

معلومات الحديث

رواه عبدالرحمن بن غنم ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : ضعيف لا يثبت