حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ذاتَ يومٍ وأهلَّ رمضانُ فقال: لو يعلمُ العبادُ ما رمضانُ لتمنتْ أمتي أنْ يكونَ السنةَ كلَّها فقال رجلٌ من خُزاعةَ: يا نبيَّ اللهِ حدثْنا فقال: إنَّ الجنَّةَ لتزينُ لرمضانَ من رأسِ الحولِ إلى الحولِ فإذا كان أولُ يومٍ من رمضانَ هبت ريحٌ من تحتِ العرشِ فصفقت ورقَ أشجارِ الجنَّةِ فتنظرُ الحورُ العينُ إلى ذلك فيقلن: يا ربِّ اجعل لنا من عبادِك في هذا الشهرِ أزواجًا تقرُّ أعينُنا بهم وتقرُّ أعينُهم بنا قال: فما من عبدٍ يصومُ يومًا من رمضانَ إلا زُوج زوجةً من الحورِ العينِ في خيمةٍ من درةٍ كما قال الله عزَّ وجلَّ: {حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ} [الرحمن: 72] على كلِّ امرأةٍ منهن سبعون حُلَّةً ليس منها حُلةٌ على لونِ الأخرى ويُعطى سبعين لونًا من الطيبِ ليس منه لونٌ على ريحِ الآخرِ لكلِّ امرأةٍ منهن سبعون ألفَ وصيفةٍ لحاجتِها، وسبعون ألفَ وصيفٍ مع كلِّ وصيفٍ صحفةٌ من ذهبٍ فيها لونُ طعامٍ يجدُ لآخرِ لقمةٍ منها لذةً لم يجدْه لأولِه، ولكلِّ امرأةٍ منهن سبعون سريرًا من ياقوتةٍ حمراءَ على كلِّ سَريرٍ سبعون فراشًا بطائنُها من إستبرقٍ فوق كلِّ فراشٍ سبعون أريكةً ويُعطى زوجُها مثلَ ذلك على سَريرٍ من ياقوتٍ أحمرَ موشَّحًا بالدرِّ عليه سواران من ذهبٍ: هذا بكلِّ يومٍ صامَهُ من رمضانَ سوى ما عمل من الحسناتِ.

معلومات الحديث

رواه أبو مسعود الغفاري ، نقله الدمياطي في المتجر الرابح وحكم عنه بأنه : [فيه] جرير بن أيوب ضعيف جدا