حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قدمتُ المدينةَ . فبينا أنا في حلقةٍ فيها ملأٌ من قريشٍ . إذ جاء رجلٌ أخشنُ الثيابِ . أخشنُ الجسدِ . أخشنُ الوجه . فقام عليهم فقال : بشِّرِ الكنازين برضْفٍ يُحمى عليه في نارِ جهنَّمَ . فيوضعُ على حلمةِ ثَدْيِ أحدِهم . حتى يخرجَ من نغضَيْ كتفَيه . ويوضعُ على نغضِ كتفَيه . حتى يخرجَ من حلمةِ ثَديَيه . قال : فوضع القومُ رؤوسَهم . فما رأيتُ أحدًا منهم رجع إليه شيئًا . قال : فأدبر وأتبعتُه حتى جلس إلى ساريةٍ . فقلتُ : ما رأيتُ هؤلاءِ إلا كرهوا ما قلتُ لهم . قال : إنَّ هؤلاءِ لا يعقِلون شيئًا . إنَّ خليلي أبا القاسمِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ دعاني فأجبتُه فقال : " أترى أحدًا ؟ " فنظرتُ ما عليَّ من الشمسِ وأنا أظنُّ أنه يبعثني في حاجةٍ له . فقلتُ : أراه . فقال : " ما يسرُّني أنَّ لي مثلَه ذهبًا أُنفقُه كلَّه . إلا ثلاثةِ دنانيرَ " ثم هؤلاءِ يجمعون الدنيا . لا يعقِلون شيئًا . قال قلتُ : مالك ولإخوتِك من قريشٍ ، لا تعتريهم وتصيبُ منهم . قال : لا . وربِّك ! لا أسألُهم عن دُنيا . ولا أستفتيهم عن دينٍ . حتى ألحق باللهِ ورسولِه .

معلومات الحديث

رواه أبو ذر الغفاري ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح