حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَدِمَ المدينةَ, فنزل في عُلوِ المدينةِ, في حيٍّ يقالُ لهم بنو عمرِو بنِ عوفٍ,فأقام فيهم أربعَ عشْرةَ ليلةً, ثم إنه أرسلَ إلى ملإٍ بني النجارِ, فجاءوا متقلِّدين بسيوفِهم, قال: فكأني أنظرُ إلى رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم على راحلتِه، وأبو بكرٍ رِدْفُه، وملأُ بني النجارِ حولَه, حتى ألقى بفناءِ أبي أيوبٍ, قال: فكان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يصلي حيث أدركته الصلاةُ, ويصلى في مرابضِ الغنمِ , ثم إنه أمر بالمسجدِ. قال: فأرسل إلى ملإِ بني النجارِ فجاءوا, فقال: يا بني النجارِ ثامنوني بحائطِكم هذا قالوا: لا والله لا نطلبُ ثمنَه إلا إلى اللهِ, قال أنسٌ: فكان فيه ما أقولُ: كان فيه نخلٌ وقبورُ المشركين وخِربٌ, فأمر رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بالنخلِ فقُطِعَ, وبقبورِ المشركين فنُبِشت, وبالخِربِ فسوِّيت, قال: فصفوا النخلَ قبلةً, وجعلوا عِضادتيه حجارةً, قال فكانوا يرتجزون، ورسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم معهم وهم يقولون: اللهم إنه لا خيرَ إلا خيرُالآخرةِ فانصر الأنصارَ والمهاجرةَ.

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح