حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم نزل على علو المدينة في حي يقال له : بنو عمرو بن عوف ، فأقام أربع عشرة ليلة, ثم أرسل إلى ملأ بني النجار, فجاءوا متقلدين سيوفهم ، قال : فكأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته وأبو بكر رديفه وملأ بني النجار حوله ، قال : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حيث أدركته الصلاة ، ويصلي في مرابض الغنم ، ولا يصلي في أعطان الإبل ، قال : ثم أمر بالمسجد فأرسل إلى ملأ بني النجار فقال : ثامنوني بحائطكم هذا ، فقالوا : والله ما نطلب ثمنه إلا إلى الله ، قال : فكان قبور المشركين وكان فيه خرب ونخل ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقبور المشركين فنبشت ، وأمر بالخرب فسويت ، وأمر بالنخل فقطع ، قال : فوضعوا النخل, فجعل قبل المسجد, فجعلوا ينقلون ذلك الصخور, فيرتجزون ويرتجز معهم وهم يقولون : اللهم لا خير إلا خير الآخرة, فاغفر للأنصار والمهاجرة

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : صحيح متفق عليه [أي:بين العلماء] من حديث أبي التياح