حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

جاورتُ في مسجدِ المدينةِ مع رجلٍ مِن أصحابِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ مِن بَني بياضةَ في العشرِ الأواخرِ مِن رمضانَ ، في قُبَّةٍ لهُ يسترُ على بابِها بقطعةِ حصيرٍ . قال : فبَينما نحنُ في المسجدِ ورسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ في قُبَّةٍ لهُ إذ رُفِعَ الحصيرُ عن البابِ ، وأشارَ إلى مَن في المسجدِ أن اجتمَعوا ، فاجتمَعْنا ، فوعظَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ مَوعظةً لَم أسمعْ واعظًا مثلَها فقال : إنَّ أحدَكُم إذا قامَ يُصلِّي فإنَّهُ يناجي ربَّهُ تباركَ وتعالى فلينظرْ بمَ يناجيهِ ؟ ولا يظهرُ بعضُكُم على بعضٍ بالقرآنِ ، ثمَّ ردَّ الحصيرَ ورجعَ كلُّ واحدٍ منَّا إلى مَوضعِهِ ، فقال بعضُنا لبعضٍ ، إنَّ لِهذهِ اللَّيلةِ شأنًا ، وعظَنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فيها ، فإذا هيَ ليلةُ ثلاثٍ وعشرينَ

معلومات الحديث

رواه أبو حازم التمار مولى أبي رهم ، نقله ابن حجر العسقلاني في المطالب العالية وحكم عنه بأنه : له طرق