حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن ابنةً لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أُرسِلَتْ إليه، ومعَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أسامةُ بنُ زيدٍ وسعدٌ وأَبِي أو أُبَيٌّ، أن ابني قد احتُضِرَ فاشهَدْنا، فأرسَلَ يَقْرَأُ السلامَ ويقولُ : ( إن للهِ ما أخَذ وما أعطَى، وكلُّ شيءٍ عِندَه مُسَمًّى، فلتَصبِرْ وتَحتَسِبْ ) . فأرسلَتْ إليه تُقسِمُ عليه، فقام وقُمْنا معَه، فلما قعَد رُفِع إليه، فأقعَده في حَجرِه، ونفسُ الصبيِّ تَقَعْقَعُ، ففاضَتْ عينا رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فقال سعدٌ : ما هذا يا رسولَ اللهِ ؟ قال : ( هذه رحمةٌ يضَعُها اللهُ في قُلُوبِ مَن يَشاءُ من عبادِه، وإنما يَرحَمُ اللهُ من عبادِه الرُّحَماءَ ) .

معلومات الحديث

رواه أسامة بن زيد ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]