حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما بين السرة إلى الركبة عورة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الصدقة تطفئ غضب الرب سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول شرار أمتي الذين ولدوا في النعيم وغذوا به يأكلون من الطعام ألوانا يتشدقون في الكلام وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يا بني هاشم إني قد سألت الله لكم أن يجعلكم نجباء رحماء وسألته أن يهدي ضالكم ويؤمن خائفكم ويشبع جائعكم ورأيت في يمين النبي صلى الله عليه وسلم قثاء وفي شماله رطبات وهو يأكل من ذا مرة ومن ذا مرة وأهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم شاة وأرغفة فجعل يأكل ويأكلون وسمعته يقول عليكم بلحم الظهر فإنه من أطيبه وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين قبل الفجر والركعتين بعد المغرب { قل يا أيها الكافون } و { قل هو الله أحد } وكان مهر فاطمة بدن حديد وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتاه العباس فقال يا رسول الله إني انتهيت إلى قوم يتحدثون فلما رأوني سكتوا وما ذاك إلا لأنهم يبغضونا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قد فعلوها والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدهم حتى يحبكم أيرجون أن يدخلوا الجنة بشفاعتي ولا يرجوها بنو عبد المطلب

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن جعفر بن أبي طالب ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه أصرم بن حوشب وهو متروك