حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أرسلَني أصحابي إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أسأله لهم الحِملانَ . إذ هم معه في جيشِ العُسرةِ ( وهي غزوةُ تبوك ) . فقلتُ : يا نبيَّ اللهِ ! إنَّ أصحابي أرسلوني إليك لتحملَهم . فقال ( واللهِ ! لا أحملُكم على شيءٍ ) ووافقتُه وهو غضبانُ ولا أشعرُ . فرجعت حزينًا من منع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ومن مخافةِ أن يكون رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قد وجد في نفسِه عليَّ . فرجعتُ إلى أصحابي فأخبرتُهم الذي قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فلم ألبثْ إلا سويعةً إذ سمعتُ بلالًا ينادي : أي عبدَ اللهِ بنَ قَيسٍ فأجبتُه . فقال : أجِبْ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يدعوك . فلما أتيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قال ( خُذْ هذين القرينَين . وهذين القرينَين . وهذين القرينَينِ . ( لستةِ أبعرةٍ ابتاعهنَّ حينئذٍ من سعدٍ ) فانطلِقْ بهنَّ إلى أصحابِك . فقل : إنَّ اللهَ ( أو قال : إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ) يحملُكم على هؤلاءِ فاركبوهن ) . قال أبو موسى : فانطلقتُ إلى أصحابي بهنَّ . فقلتُ : إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يحملُكم على هؤلاءِ . ولكن ، واللهِ ! لا أدَعكم حتى ينطلقَ معي بعضُكم إلى من سمعَ مقالةَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . حين سألتُه لكم . ومنعه في أولِ مرةٍ . ثم إعطاءَه إيايَ بعد ذلك . لا تظنوا أني أُحدِّثُكم شيئًا لم يقلْه . فقالوا لي : واللهِ ! إنك لمُصدَّقٌ . ولنفعلنَّ ما أحببتَ. فانطلق أبو موسى بنفرٍ منهم . حتى أتوا الذين سمعوا قولَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ومنعه إياهم . ثم إعطاءَهم بعد . فحدَّثوهم بما حدَّثهم به أبو موسى ، سواءً .

معلومات الحديث

رواه أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح