حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان حيٌّ من بني ليثٍ على ميليْنِ من المدينةِ ، وكان رجلٌ قد خطب منهم في الجاهليةِ فلم يُزوِّجوهُ ، فأتاهم وعليهِ حُلَّةٌ ، فقال : إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كسانِي هذهِ ، وأمرني أن أحكمَ في أموالكم ، ودمائِكم ، ثم انطلق فنزل على تلكَ المرأةِ التي كان خطبها ، فأرسل القومُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : كذب عدوُّ اللهِ ، ثم أرسل رجلًا فقال : إن وجدْتَه حيًّا فاضرب عنقَه ، وإن وجدْتَه ميتًا فأحْرِقْه ؛ فجاء فوجدَه قد لدغتْه أفعى فمات ، فحرقَه بالنارِ ؛ فذلك قولُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : من كذب عليَّ متعمدًا فليتبوأ مقعدَه من النارِ

معلومات الحديث

رواه بريدة بن الحصيب الأسلمي ، نقله الذهبي في ميزان الاعتدال وحكم عنه بأنه : [فيه صالح بن حيان ذكر من جرحه]