حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

الزمانُ قد استدارَ كهيئتِه يومَ خلق اللهُ السماواتِ والأرضَ ، السنةُ اثنا عشرَ شهرًا منها أربعةُ حُرُمٌ : ثلاثةٌ مُتوالياتٌ : ذو القَعدةِ وذو الحَجَّةِ والمُحرَّمُ ، ورجبُ مُضرَ ، الذي بين جُمادَى وشعبانَ . أيُّ شهرٍ هذا . قلنا : اللهُ ورسولُه أعلمُ ، فسكت حتى ظننا أنه سيُسمِّيه بغير اسمِه ، قال : أليسَ ذا الحجَّةِ . قلنا : بلى ، قال : فأيُّ بلدٍ هذا . قلنا : اللهُ ورسولُه أعلمُ ، فسكت حتى ظننا أنه سيُسمِّيه بغيرِ اسمِه ، قال : أليس البلدةُ . قلنا : بلى ، قال : فأيُّ يومٍ هذا . قلنا اللهُ ورسولُه أعلمُ ، فسكتَ حتى ظننَّا أنه سيُسمِّيه بغيرِ اسمِه ، قال : أليس يومَ النَّحرِ قُلْنا : بلى ، قال : فإنَّ دماءَكم وأموالَكم - قال محمدٌ : وأحسبُه قال - وأعراضَكم عليكم حرامٌ ، كحُرمةِ يومِكم هذا ، في بلدِكم هذا ، في شهرِكم هذا ، وستلقَون ربَّكم ، فسيسألُكم عن أعمالِكم ، ألا فلا ترجِعوا بعدي ضُلَّالًا ، يضربُ بعضُكم رقابَ بعضٍ ، ألا لِيبلِّغِ الشاهدُ الغائبَ ، فلعلَّ بعضَ من يبلغُه أن يكون أوعى له من بعض من سمِعه . فكان محمدٌ إذا ذكره يقول : صدق محمدٌ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، ثم قال : ألا هل بلَّغْتُ . مرتينِ .

معلومات الحديث

رواه نفيع بن الحارث الثقفي أبو بكرة ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]