حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إِنَّ الأَمانَةَ والوَفَاءَ نَزَلا على ابنِ آدمَ مع الأنبياءِ فَأُرْسِلوا بهِ فَمِنْهُمْ رسولُ اللهِ ومِنْهُمْ نَبِيٌّ ومِنْهُمْ نَبِيٌّ رَسُولٌ ، ونزلَ القرآنُ وهوَ كَلامُ اللهِ ، ونزلَتِ العَرَبِيَّةُ والعَجَمِيَّةُ ، فَعَلِمُوا أَمْرَ القرآنِ وعَلِمُوا أَمْرَ السُّنَنِ بِأَلْسِنَتِهمْ ، ولمْ يَدَعِ اللهُ شيئًا من أَمْرِهِ مِمَّا يَأْتُونَ وما يَجْتَنِبُونَ وهيَ الحُجَجُ عليهم إِلَّا بَيَّنَهُ لهُمْ ، فَليسَ أهلُ لسانٍ إِلَّا وهُمْ يَعْرِفُونَ الحَسَنَ والقَبيحَ ، ثُمَّ الأَمانَةُ أولُ شيءٍ يُرْفَعُ ويَبْقَى أَثَرُها في جُذُورِ قُلوبِ الناسِ ، ثُمَّ يُرْفَعُ الوَفَاءُ والعَهْدُ والذِّمَمُ وتَبْقَى الكُتُبُ ، فَعَالِمٌ يَعْمَلُ وجَاهِلٌ يَعْرِفُها ويُنْكِرُها ولا يَحْمِلُها ، حتى وصَلَ إِلَيَّ وإِلَى أُمَّتي ، ولا يَهْلِكُ على اللهِ إِلَّا هالَكٌ ولا يُغْفِلُهُ إِلَّا تَارِكٌ ، فَالحَذَرَ أيُّها الناسُ وإِيَّاكُمْ والوَسْوَاسَ الخَنَّاسَ ، فإِنَّما يَبْلوكُمْ أيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا

معلومات الحديث

رواه الحكم بن عمير الثمالي ، نقله ابن كثير في تفسير القرآن وحكم عنه بأنه : غريب جدا