حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما كان يوم أم حبيبة من النبي صلى الله عليه وسلم دق الباب داق فقال النبي صلى الله عليه وسلم انظروا من هذا قالوا معاوية قال ائذنوا ودخل وعلى أذنه قلم يخط به فقال ما هذا القلم على أذنك يا معاوية قال قلم أعددته لله ولرسوله فقال جزاك الله عن نبيك خيرا والله ما استكتبتك إلا بوحي من الله عز وجل [ وما أفعل من صغيرة ولا كبيرة إلا بوحي من الله عز وجل ] كيف بك لو قمصك الله قميصا يعني الخلافة فقامت أم حبيبة فجلست بين يديه فقالت يا رسول الله وإن الله مقمص أخي قميصا قال نعم ولكن فيه هنات وهنات وهنات قلت يا رسول الله فادع الله له فقال اللهم اهده بالهدى وجنبه الردى واغفر له في الآخرة والأولى

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه السري بن عاصم وهو ضعيف‏‏