حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أَنَّ أُناسًا من الأنصارِ قالوا ، يومَ حُنينٍ ، حين أفاء اللهُ على رسولِه من أموالِ هَوازنٍ ما أفاء . فطفِقَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُعطي رجالًا من قريشٍ . المائةَ من الإبلِ . فقالوا : يغفرُ اللهُ لرسولِ اللهِ . يُعطي قريشًا ويتركُنا وسيوفُنا تقطُرُ من دمائِهم ! . قال أنسُ بنُ مالكٍ : فحدَّث ذلك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، من قولهِم . فأرسلَ إلى الأنصارِ . فجمعَهم في قُبَّةٍ من أدَمٍ . فلما اجتمعوا جاءهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فقال : ما حديثٌ بلغَني عنكم ؟ فقال له فُقهاءُ الأنصارِ : أما ذوو رأيِنا ، يا رسولَ اللهِ ! فلم يقولوا شيئًا . وأما أُناسٌ منا حديثةٌ أسنانُهم ، قالوا يغفرُ اللهُ لرسولِه . يُعطي قريشًا ويتركُنا ، وسيوفُنا تقطُرُ من دمائِهم ! فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : فإني أُعطِي رجالًا حديثي عهدٍ بكفرٍ . أتألَّفُهم . أفلا ترضَونَ أن يذهبُ الناسُ بالأموالِ ، وترجِعون إلى رِحالِكم برسولِ اللهِ ؟ فواللهِ ! لما تنقلِبون به خيرٌ مما ينقَلِبون به فقالوا : بلى . يا رسولَ اللهِ ! قد رضِينا . قال : فإنكم ستجِدون أثَرَةً شديدةً . فاصبِروا حتى تلقَوُا اللهَ ورسولَه . فإني على الحوضِ . قالوا سنصبرُ . وفي روايةٍ : لما أفاء اللهُ على رسولهِ ما أفاءَ من أموالِ هوازنٍ . واقتصَّ الحديثَ بمِثلِهِ . غير أنه قال : قال أنسٌ : فلم نصبرْ . وقال : فأما أناسٌ حديثةٌ أسنانُهم . وفي روايةٍ : وساق الحديثَ بمثلِهِ . إلا أنه قال : قال أنسٌ : قالوا : نصبِرُ .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح