حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ رِفاعَةَ طلَّق امرأتَه، فتزوَّجَها عبدُ الرحمنِ بنُ الزُّبَيرِ القُرَظِيُّ، قالتْ عائشةُ : وعليها خِمارٌ أخضرُ، فشَكَتْ إليها وأَرَتْها خُضرَةً بجِلدِها، فلمَّا جاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، والنساءُ يَنصُرُ بعضُهنَّ بعضًا، قالتْ عائشةُ : ما رَأَيْتُ مِثلَ ما يَلقَى المؤمناتُ ؟ لَجِلدُها أشدُّ خُضرَةً من ثوبِها . قال : وسَمِعَ أنها قد أَتَتْ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، فجاء ومعَه ابنانِ له من غيرِها، قالتْ : واللهِ ما لي إليه من ذَنبٍ، إلا أن ما معَه ليس بأغنَى عني من هذه، وأخذَتْ هُدبَةً من ثَوبِها، فقال : كذبَتْ واللهِ يا رسولَ اللهِ، إني لأنفُضُها نَفضَ الأديمِ ، ولكنها ناشِزٌ، تُريدُ رِفاعَةَ . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( فإنْ كان ذلك لم تَحِلِّي له، أو : لم تَصْلُحي له، حتى يذوقَ مِن عُسَيلَتِكِ ) . قال : وأبصَر معَه ابنَينِ له، فقال : ( بَنوكَ هؤلاءِ ) . قال : نعم، قال : ( هذا الذي تَزعُمينَ ما تَزعُمينَ، فواللهِ، لهم أشبَهُ به من الغُرابِ بالغُرابِ ) .

معلومات الحديث

رواه عكرمة مولى ابن عباس ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]