حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلبَّينا بالحَجِّ ، وقدِمْنا مكةَ لأربعٍ خلَونَ من ذي الحِجَّةِ ، فأمَرَنا النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن نطوفَ بالبيتِ وبالصفا والمروةِ ، وأن نجعَلَها عمرةً ولنُحِلَّ ، إلا مَن كان معَه هديٌ ، قال : ولم يكُنْ معَ أحدٍ منا هديٌ غيرَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وطلحةَ ، وجاء عليٌّ منَ اليمَنِ معَه الهديُ ، فقال : أهلَلتُ بما أهَلَّ به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقالوا : أننطَلِقُ إلى مِنى وذكَرُ أحدِنا يَقطُرُ ؟ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( إني لو استقبَلتُ من أمري ما استدبَرتُ ما أهدَيتُ ، ولولا أنَّ معي الهديَ لحَلَلتُ ) . قال : ولقِيه سُراقَةُ وهو يَرمي جمرةَ العقَبَةِ ، فقال : يا رسولَ اللهِ ، ألنا هذه خاصةً ؟ قال : ( لا ، بل لأبَدِ ) . قال : وكانتْ عائشةُ قدِمَتْ مكةَ وهي حائضٌ ، فأمَرها النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن تَنسكَ المناسِك كلَّها ، غيرَ أنها لا تطوفُ ولا تصلِّي حتى تطهُرَ ، فلما نزَلوا البَطحاءَ ، قالتْ عائشةُ : يا رسولَ اللهِ : أتنطَلِقونَ بحَجَّةٍ وعمرةٍ ، وأنطلِقُ بحَجَّةٍ ؟ قال : ثم أمَر عبدَ الرحمنِ بن أبي بكرٍ الصدِّيقَ أن ينطَلِقَ معَها إلى التَّنعيمِ ، فاعتَمَرَتْ عمرةً في ذي الحِجَّةِ بعدَ أيامِ الحَجِّ .

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]