حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرج عبدُ اللهِ بنُ سهلِ بنِ زيدٍ ومُحيِّصةُ بنُ مسعودِ بنِ زيدٍ . حتى إذا كانا بخيبرَ تفرَّقا في بعض ما هنالك . ثم إذا مُحيِّصةُ يجدُ عبدَ اللهِ بنَ سهلٍ قتيلًا . فدفنه . ثم أقبل إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ هو وحُوَيِّصةُ ابنُ مسعودٍ وعبدُالرحمنِ بنُ سهلٍ . وكان أصغرَ القومِ . فذهب عبدُالرحمنِ لِيتكلَّمَ قبلَ صاحبَيه . فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ( كبِّرْ ) ( الكبرَ في السِّنِّ ) فصمت . فتكلم صاحباه . وتكلم معهما . فذكروا لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مقتلَ عبدِاللهِ بنِ سهلٍ . فقال لهم ( أتحلفون خمسين يمينًا فتستحقُّون صاحبَكم ؟ ) ( أو قاتلَكم ) قالوا : وكيف نحلف ولم نشهدْ ؟ قال ( فتُبرِّئُكم يهودُ بخمسين يمينًا ؟ ) قالوا : وكيف نقبل أيمانَ قومٍ كفارٍ ؟ فلما رأى ذلك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أعطى عقلَه .

معلومات الحديث

رواه سهل بن أبي حثمة و رافع بن خديج ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح