حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنَّ أزواجُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عنده . لم يُغادِرْ منهنَّ واحدةٌ . فأقبلت فاطمةُ تمشي . ما تُخطئُ مِشيتُها من مِشيةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ شيئا . فلما رآها رحَّب بها . فقال " مرحبًا بابنتي " ثم أجلَسَها عن يمينِه أو عن شمالِه . ثم سارَّها فبكت بكاءً شديدًا . فلما رأى جزَعَها سارَّها الثانيةَ فضحكتْ . فقلتُ لها : خصَّكِ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ من بين نسائه بالسِّرارِ . ثم أنت تبكِينَ ؟ فلما قام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سألتُها ما قال لك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ؟ قالت : ما كنت أُفشي على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سِرَّه . قالت فلما تُوُفِّيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قلتُ : عزمتُ عليكِ ، بما لي عليك من الحقِّ ، لما حدَّثتِني ما قال لك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ؟ فقالت : أما الآن ، فنعم . أما حين سارَّني في المرةِ الأولى ، فأخبَرَني أنَّ جبريلَ كان يُعارِضُه القرآنَ في كلِّ سنةٍ مرةً أو مرتَين ، وإنه عارضَه الآنَ مرَّتَينِ ، وإني لا أرى الأجلَ إلا قد اقتربَ . فاتَّقي اللهَ واصبِري . فإنه نِعمَ السَّلَفُ أنا لكِ " قالت : فبكيتُ بكائي الذي رأيتِ . فلما رأى جزَعي سارَّني الثانيةَ فقال " يا فاطمةُ ! أما ترضَي أن تكوني سيَّدةَ نساءِ المؤمنِين . أو سيدةُ نساءِ هذه الأمةِ " ؟ قالت : فضحِكتُ ضحِكي الذي رأيتِ .

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح