حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ذا القفار يوم بدر ، قال ابن عباس رضي الله عنهما : وهو الذي رأى فيه الرؤيا يوم أحد ، وذلك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما جاءه المشركون يوم أحد كان رأيه أن يقيم بالمدينة فيقاتلهم فيها ، فقال له ناس لم يكونوا شهدوا بدرا : تخرج بنا يا رسول الله إليهم نقاتلهم بأحد ، ورجوا أن يصيبوا من الفضيلة ما أصاب أهل بدر ، فما زالوا به حتى لبس أداته ، ثم ندموا وقالوا : يا رسول الله ! أقم ، فالرأي رأيك ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما ينبغي لنبي أن يضع أداته بعد أن لبسها حتى يحكم الله بينه وبين عدوه ، قال : وكان مما قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ قبل أن يلبس الأداة : إني رأيت أني في درع حصينة ، فأولتها المدينة ، وأني مردف كبشا فأولته كبش الكتيبة ، ورأيت أن سيفي ذا القفار فل فأولته فلا فيكم ، ورأيت بقرا تذبح فبقر والله خير ، فبقر والله خير

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله البيهقي في السنن الكبرى للبيهقي وحكم عنه بأنه : موصول بإسناد حسن