حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما كاتبَ سُهَيْلُ بنُ عمرٍو يومئِذٍ ، كان فيما اشترَطَ سُهَيْلُ بنُ عمرٍو على النبيِّ صلى الله عليه وسلم : أنه لا يَأْتيك منا أحدٌ ، وإن كان على دينِك ، إلا رَدَدْتَه إلينا، وخَلَّيْتَ بيننا وبينَه. فكَرِهَ المؤمنون ذلك وامْتَعَضوا منه ، وأبى سُهَيْلٌ إلا ذلك ، فكاتبَه النبيُّ صلى الله عليه وسلم على ذلك ، فردَّ يومئذٍ أبا جَنْدَلٍ إلى أبيه سُهَيْلِ بنِ عمرٍو ، ولم يأتِه أحدٌ مِن الرجالِ إلا ردَّه في تلك المدةِ، وإن كان مسلمًا ، وجاء المؤمناتُ مهاجراتٍ ، وكانت أمُّ كُلْثُومٍ بنتُ عُقْبَةَ بنِ أبي مُعَيْطٍ ممن خرجَ إلى رسولِ اللهِ يومئذٍ وهي عاتقٌ ، فجاء أهلُها يسألون النبيَّ صلى الله عليه وسلم أن يُرْجِعَها إليهم ، فلم يُرْجِعْها إليهم ؛ لما أنزل اللهُ فيهن إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن الله أعلم بإيمانهن - إلى قوله - ولا هم يحلون لهن. قال عُرْوَةُ : فأخبرَتْني عائشةُ : أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كان يَمْتَحِنُهُنَّ بهذه الآيةِ : يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن - إلى - غفور رحيم. قال عروةُ : قالت عائشةُ: فمَن أَقَرَّ بهذا الشرطِ منهنَّ ، قال لها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: قد بايَعْتُك. كلامًا يُكَلِّمُها به، واللهِ ما مَسَّتْ يدُه يدَ امرأةٍ قطُّ في المُبايَعَةِ ، وما بايَعَهنَّ إلا بقولِه .

معلومات الحديث

رواه أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]