حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قلتُ لعطاءٍ : أي حينٍ أحبُّ إليك أن أصلي العشاءَ ، التي يقولها الناسُ العتمةُ ، إمامًا وخِلوًا ؟ قال : سمعتُ ابنَ عباسٍ يقول : أعتمَ نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ذاتَ ليلةٍ العشاءَ . قال حتى رقدَ ناسٌ واستيقظوا . ورقدوا واستيقظوا . فقام عمرُ بنُ الخطابِ فقال : الصلاةُ . فقال عطاءٌ : قال ابنُ عباسٍ : فخرج نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كأني أنظرُ إليهِ الآن . يقطرُ رأسُه ماءً . واضعًا يدَه على شقِّ رأسِه . قال لولا أن يشقَّ على أمتي لأمرتهم أن يُصلوها كذلك قال فاستثبتُّ عطاءً كيف وضع النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يدَه على رأسِه كما أنبأَهُ ابنُ عباسٍ . فبدَّدَ لي عطاءً بين أصابعِه شيئًا من تبديدٍ . ثم وضع أطرافَ أصابعِه على قرنِ الرأسِ . ثم صبَّها . يُمِرُّها كذلك على الرأسِ . حتى مسَّتْ إبهامَه طرفَ الأذنِ مما يلي الوجهَ . ثم على الصدغِ وناحيةِ اللحيةِ ، لا يقصرُ ولا يبطشُ بشيٍء . إلا كذلك . قلتُ لعطاءٍ : كم ذكر لك أخَّرها النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ليلتئذٍ ؟ قال : لا أدري . قال عطاءٌ : أحبُّ إلي أن أصليها ، إمامًا وخِلوًا ، مؤخَّرةً . كما صلاها النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ليلتئذٍ . فإن شقَّ عليك ذلك خِلوًا أو على الناسِ في الجماعةِ ، وأنت إمامهم . فصلِّها وسطًا . لا معجَّلةً ولا مؤخَّرةً .

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح