حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرجنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لا نذكر إلا الحجَّ . حتى جئنا سرِفَ فطمثتُ . فدخل عليَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأنا أبكي . فقال " ما يُبكيكِ ؟ " فقلتُ : واللهِ ! لوددتُ أني لم أكن خرجت العامَ . قال " مالكِ ؟ لعلك نَفِستِ ؟ " قلتُ : نعم . قال : " هذا شيءٌ كتبه اللهُ على بناتِ آدمَ . افعلي ما يفعل الحاجُّ غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري " قالت : فلما قدمتُ مكةَ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لأصحابِه " اجعلوها عمرةً " فأحلَّ الناسُ إلا من كان معه الهديُ . قالت : فكان الهديُ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأبي بكر وعمرَ وذوي اليسارةِ . ثم أهلُّوا حين راحوا . قالت : فلما كان يومُ النحرِ طهرتُ . فأمرني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فأفضتُ . قالت : فأُتينا بلحمِ بقرٍ . فقلتُ : ما هذا ؟ فقالوا : أَهدى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن نسائه البقرَ فلما كانت ليلةُ الحصبةِ قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! يرجع الناسُ بحجَّةٍ وعمرةٍ وأرجعُ بحجةٍ ؟ قالت : فأمر عبدَالرحمنِ بنَ أبي بكرٍ ، فأردفني على جملِه . قالت : فإني لأذكر ، وأنا جاريةٌ حديثةُ السِّنِّ ، أنعسُ فتيصيب وجهي مُؤخِّرَةُ الرَّحلِ . حتى جِئْنا إلى التَّنعيمِ . فأهللتُ منها بعمرةٍ . جزاءً بعمرةِ الناسِ التي اعتَمروا .

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح