حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

مُرَّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بيهوديٍّ محمَّمًا مجلودًا . فدعاهم صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال: ( هكذا تجدون حدَّ الزاني في كتابكم ؟ ) قالوا : نعم . فدعا رجلًا من علمائهم . فقال ( أنشدك باللهِ الذي أنزلَ التوراةَ على موسى أهكذا تجدون حدَّ الزاني في كتابِكُم ؟ ) قال : لا . ولولا أنك نشدْتَنِي بهذا لم أُخْبِرْكَ . نجدُه الرجمَ . ولكنَّهُ كثُرَ في أشرافِنا . فكنا ، إذا أخذنا الشريفِ تركناهُ . وإذا أخذنا الضعيفَ أقمنا عليهِ الحدَّ . قلنا : تعالوا فلنجتمعْ على شيٍء نُقيمُه على الشريفِ والوضيعِ . فجعلنا التحميمَ والجلْدَ مكانَ الرجمِ . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ( اللهم ! إني أولُ من أحيا أمركَ إذا أماتوهُ ) . فأمرَ بهِ فرُجِمَ . فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ : يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ . إلى قولِه : إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ [ 5 / المائدة / 41 ] يقول : ائتوا محمدًا صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . فإن أمركم بالتحميمِ والجلدِ فخذوهُ . وإن أفتاكم بالرجمِ فاحذروا . فأنزل اللهُ تعالى : وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ [ 5 / المائدة / 44 ] . وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [ 5 / المائدة / 45 ] . وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ [ 5 / المائدة / 47 ] . في الكفارِ كلَّها . وفي روايةٍ : نحوَه . إلى قولِه : فأمر بهِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فرُجِمَ . ولم يذكر : ما بعدَه من نزولِ الآيةِ .

معلومات الحديث

رواه البراء بن عازب ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح