حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان راهبٌ في بني إسرائيلَ فعمد الشيطانُ إلى جاريةٍ فخنقَها وألقى في قلوبِ أهلِها أنَّ دواءَها عند الراهبِ فأَتَوا بها إليه فأبى أن يقبلَها فلم يزالوا به حتى قبِلَها فلما كانت عنده ليعالجَها أتاه الشيطانُ فزيَّنَ له مقاربتَها ولم يزلْ به حتى واقعَها فحملتْ منه فوسوس إليه وقال الآنَ تُفْتَضَحْ يأتيك أهلُها فاقتُلْها فإن سألوك فقُلْ ماتت, فقتلها ودفنَها فأتى الشيطانُ أهلَها فوسوس إليهم وألقى في قلوبهم أنه أحبَلَها ثم قتلها فأتاه أهلُها فسألوه عنها فقال ماتت, فأخذوه ليقتلُوه بها فأتاه الشيطانُ فقال : أنا الذي خنقْتُها وأنا الذي ألقيتُ في قلوبِ أهلِها فأَطِعْني تَنْجُ وأُخَلِّصَك منهم قال بماذا ؟ قال اسجدْ لي سجدتَين فسجد له سجدتَينِ فقال الشيطانُ إني بريءٌ منك فهو الذي قال اللهُ تعالَى فيه كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لْلإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ [ الحشر : 16 ] .

معلومات الحديث

رواه عبيد بن رفاعة الزرقي ، نقله العراقي في تخريج الإحياء وحكم عنه بأنه : مرسل وروي موقوفا وموصولا