حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن نبي الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أمر يومَ بدر بأربعة وعشرين رجلًا من صناديد قريش، فقذفوا في طوى من أطواء بدر خبيث مخبث، وكان إذا ظهر على قوم أقام العرصة ثلاث ليال، فلما كان ببدر اليومَ الثالث أمر براحلته فشد عليها رحلها، ثم مشى واتبعه أصحابه وقالوا : ما نرى ينطلق إلا لبعض حاجته، حتى قام على شفة الركي، فجعل يناديهم بأسماء آبائهم : ( يا فلان بن فلان، ويا فلان بن فلان، أيسركم أنكم أطعتم الله ورسوله، فانا قد وجدنا ما وعدنا ربنا حقا، فهل وجدتم ما وعد ربكم حقا ) . قال عمر : يا رسولَ اللهِ، ما تكلم من أجساد لا أرواح لها ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( والذي نفس محمد بيده، ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ) .

معلومات الحديث

رواه أبو طلحة زيد بن سهل الأنصاري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]