حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

سمعتُ عبدَ اللهِ بنَ عَمرو ، وجاءه رجلٌ ، فقال : ما هذا الحديثُ الذي تُحدِّثُ به ؟ تقول : إنَّ الساعةَ تقومُ إلى كذا وكذا . فقال : سبحان اللهِ ! أو لا إله إلا اللهُ . أو كلمةً نحوَهما . لقد هممتُ أن لا أُحدِّثَ أحدًا شيئًا أبدًا . إنما قلتُ : إنكم سترون بعد قليلٍ أمرًا عظيمًا . يُحرقُ البيتُ ، ويكون ، ويكون . ثم قال : قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " يخرجُ الدجَّالُ في أمتي فيمكثُ أربعينَ ( لا أدري : أربعين يومًا ، أو أربعين شهرًا ، أو أربعين عامًا ) . فيبعثُ اللهُ عيسى بنَ مريمَ كأنه عروةُ بنُ مسعودٍ . فيطلبُه فيهلكُه . ثم يمكث الناسُ سبعَ سنينَ . ليس بين اثنين عداوةٌ . ثم يرسل اللهُ ريحًا باردةً من قِبَلِ الشأمِ . فلا يبقى على وجه الأرضِ أحدٌ في قلبِه مثقالُ ذرَّةٍ من خيرٍ أو إيمانٍ إلا قبضتْه . حتى لو أنَّ أحدَكم دخل في كبدِ جبلٍ لدخلتْه عليه ، حتى تقبضَه " . قال : سمعتُها من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . قال " فيبقى شرارُ الناسِ في خِفَّةِ الطيرِ وأحلامِ السِّباعِ . لا يعرفون معروفًا ولا ينكرون منكرًا . فيتمثَّل لهم الشيطانُ فيقول : ألا تَستجيبون ؟ فيقولون : فما تأمرُنا ؟ فيأمرهم بعبادةِ الأوثانِ . وهم في ذلك دارٌّ رزقُهم ، حسنٌ عَيشُهم . ثم يُنفخُ في الصُّورِ . فلا يسمعُه أحدٌ إلا أصغى لَيْتًا ورفع لَيْتًا . قال وأولُ من يسمعُه رجلٌ يلوطُ حوضَ إبلِه . قال فيُصعَقُ ، ويُصعقُ الناسُ . ثم يُرسل اللهُ - أو قال يُنزل اللهُ - مطرًا كأنه الطَّلُّ أو الظِّلُّ ( نعمانُ الشاكُّ ) فتنبتُ منه أجسادُ الناسِ . ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيامٌ ينظرون . ثم يقال : يا أيها الناسُ ! هلُمَّ إلى ربِّكم . وقِفوهم إنهم مسؤلون . قال ثم يقال : أخرِجوا بعثَ النارِ . فيقال : من كم ؟ فيقال : من كلِّ ألفٍ ، تسعمائةً وتسعةً وتسعين . قال فذاك يومُ يجعلُ الولدانَ شيبًا . وذلك يومُ يُكشَفُ عن ساقٍ " .

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عمرو ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح