حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة فقال له قائل: ما رأيتك أصفر وجهاً منك الغداة، فقال: مالي وقد تبدى لي ربي في أحسن صورة: فقال: فيم يختصم الملأ الأعلى يا محمد؟ قال: قلت: أنت أعلم أي رب، قال: فيم يختصم الملأ الأعلى يا محمد؟ قلت: أنت أعلم أي رب. فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت ما في السماء والأرض وتلا هذه الآية {وكذلك نرى إبراهيم ملكوت السموات والأرض وليكون من الموقنين} قال: فيم يختصم الملأ الأعلى يا محمد؟ قلت: في الكفارات رب. قال: وما هن؟ قلت: المشي على الأقدام إلى الجماعات: والجلوس في المساجد خلاف الصلوات، وإبلاغ الوضوء ما أمكنه في المكاره. قال: من يفعل يعش بخير ويمت بخير، ويكن من خطيئته كيوم ولدته أمه، ومن الدرجات إطعام الطعام وبذل السلام، وأن تقوم بالليل والناس نيام ، سل تعطه، قلت. اللهم إني أسألك الطيبات، وترك المنكرات، وحب المساكين وأن تنوب علي، وإذا أردت فتنة بقوم فتوفني غير مفتون، فتعلموهن فوالذي نفسي بيده إنهن لحق.

معلومات الحديث

رواه عبدالرحمن بن عائش الحضرمي ، نقله البيهقي في الأسماء والصفات وحكم عنه بأنه : مختلف في إسناده