حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرَج إلينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بعدَ صلاةِ الصُّبحِ ، فقال: إنَّ ربِّي أتاني الليلةَ في أحسَنِ صورَةٍ ، فقال لي: يا محمدُ هل تدرِي فِيمَ يَخْتصِمُ الملَأُ الأعلَى ؟ قال: قلتُ: لا أعلَمُ يا ربِّ ، فوضَع كفَّه بينَ كتِفَيَّ حتى وجَدتُ بَرْدَ أنامِلِه في صدرِي ، قال: فتَجلَّى لي ما بينَ السماءِ والأرضِ ، قال: قلتُ: نَعَمْ يا ربِّ يَختَصِمونَ في الكفَّاراتِ والدرَجاتِ ، قال: وما هُنَّ ؟ قلتُ: فأمَّا الدرَجاتُ ، فإطعامُ الطعامِ ، وبَذلُ السلامِ ، وقِيامُ الليلِ والناسُ نِيامٌ ، وأما الكفَّاراتُ ، فمَشْيٌ على الأقدامِ إلى الجماعاتِ ، وإسباغُ الوُضوءِ في الكراهِيَّاتِ ، وجُلوسٌ في المساجِدِ خَلْفَ الصلواتِ ، ثم قال لي: يا محمدُ قلْ تُسمَعْ ، وسَلْ تُعْطَ ، قال: قلتُ: اللهُمَّ إنِّي أسألُكَ فِعلَ الخيْراتِ ، وتَركَ المُنْكَراتِ ، وحُبَّ المَساكينِ ، وأنْ تَغفِرَ لي وتَرحَمَني ، وإذا أرَدتَ فِتنةً في قَومٍ ، فتوَفَّني إليكَ وأنا غيرُ مفتونٍ ، اللهُمَّ إنِّي أسألُكَ حُبَّكَ وحُبَّ مَن يُحِبُّكَ ، وحُبًّا يُبَلِّغُني حُبَّكَ

معلومات الحديث

رواه ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نقله البغوي في شرح السنة وحكم عنه بأنه : [فيه] أبو يزيد شامي لا يعرف اسمه.