حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه قدم المدينة أول حجة حجها بعد اجتماع الناس عليه فلقيه الحسن والحسين ورجال من قريش فتوجه إلى دار عثمان بن عفان فلما دفع إلى باب الدار صاحب عائشة ابنة عثمان وندبت أباها فقال معاوية لمن معه: انصرفوا إلى منازلكم فإن لي حاجة في هذه الدار فانصرفوا ودخل فسكن عائشة وأمرها بالكف وقال لها: يا بنت أخي إن الناس أعطونا سلطانا فأظهرنا لهم حلماً تحته غضب وأظهروا لنا طاعة تحتها حقد فبعناهم هذا وباعونا هذا فإن أعطيناهم غير ما اشتروا شحوا على حقهم ومع كل إنسان منهم شيعته فإن نكثناهم نكثوا فينا ثم لا يدري ألنا الدائرة أم علينا وأن تكوني بنت أمير المؤمنين خير من أن تكوني أمة من إماء المسلمين ونعم الخلف أنا لك بعد أبيك

معلومات الحديث

رواه صالح بن كيسان ، نقله العقيلي في الضعفاء الكبير وحكم عنه بأنه : [فيه] علوان بن صالح لا يتابع على حديثه قال البخاري منكر الحديث