حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عَن رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : أنَّهُ ذَكَرَ رجلًا من بَني إسرائيلَ سألَ بعضَ بَني إسرائيلَ أن يُسْلِفَهُ ألفَ دينارٍ ، فقالَ : ائتِني بالشُّهداءِ أشهدُهُم . فقالَ : كفَى باللَّهِ شَهيدًا . قالَ : ائتِني بالكفيلِ . قالَ : كفَى باللَّهِ كفيلًا . قال : صَدقتَ . فدفعَها إليهِ إلى أجلٍ مسمًّى ، فخَرجَ في البحرِ فقَضى حاجتَهُ ، ثمَّ التمَسَ مركبًا يركبُها يقدُمُ عليهِ للأجلِ الَّذي أجَّلَهُ ، فلم يَجِد مركَبًا ، فأخذَ خشبةً فنقرَها فأدخلَ فيها ألفَ دينارٍ ، وصَحيفةً منهُ إلى صاحبِهِ ، ثمَّ زجَّجَ مَوضعَها ، ثمَّ أتى بِها إلى البحرِ ، فقالَ : اللَّهمَّ إنَّكَ تَعلمُ أنِّي استَلفت ُ فلانًا ألفَ دينارٍ فسألَني كفيلًا فقلتُ : كفى باللَّهِ كفيلًا فرضيَ بِكَ . وسألَني شَهيدًا ، فقُلتُ : كفى باللَّهِ شَهيدًا فرضيَ بِكَ ، وإنِّي جَهَدتُ أن أجدَ مركبًا أبعثُ إليهِ الَّذي لَهُ فلم أقدِرْ ، وإنِّي استودعتُكَها . فرمى بِها في البحرِ حتَّى ولَجَت فيهِ ، ثمَّ انصرفَ وَهوَ في ذلِكَ يلتَمسُ مركبًا يخرجُ إلى بلدِهِ ، فخرجَ الرَّجلُ الَّذي كانَ أسلفَهُ لينظرُ لعلَّ مركبًا يجيئُهُ بمالِهِ ، فإذا بالخشَبةِ الَّتي فيها المالُ ، فأخذَها لأهلِهِ حطبًا ، فلمَّا كَسرَها وجدَ المالَ والصَّحيفةَ ، ثمَّ قدمَ الرجلُ الَّذي كانَ تَسلَّف منهُ ، فأتاه بألفِ دينارٍ ، وقالَ : واللَّهِ ما زِلتُ جاهدًا في طلبِ مركبٍ لآتيَكَ بمالِكَ ، فما وَجدتُ مركبًا قَبلَ الَّذي أتيتُ فيهِ . قالَ : هُل كنتَ بعثتَ إليَّ بشيءٍ ؟ قالَ : ألَم أُخبِركَ أنِّي لم أجد مركبًا قبلَ هذا ؟ قالَ : فإنَّ اللَّهَ قد أدَّى عنكَ الَّذي بَعثتَ في الخشَبةِ ، فانصرِف بألفِ دينارٍ راشدًا

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله أحمد شاكر في عمدة التفسير وحكم عنه بأنه : [أشار في المقدمة إلى صحته]