حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من المدينةِ لا يسمِّي حجًّا ولا عمرةً ينتظرُ القضاءَ فنزل عليه القضاءُ وهو بين الصفا والمروةِ فأمر أصحابَه مَن كان منهم أهلَّ ولم يكنْ معه هديٌ أنْ يجعلَها عمرةً وقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: لو استقبلتُ من أمري ما استدبرتُ لَما سقتُ الهديَ ولكن لبَّدتُ رأسي وسقتُ هديي، فليس لي محلٌّ دون محلِّ هديٍ فقام إليه سُراقةُ بنُ مالكٍ فقال: يا رسولَ اللهِ اقضْ لنا قضاءَ قومٍ كأنما ولدوا اليومَ أعمرتُنا هذه لعامنا هذا أم للأبدِ؟ فقال: بل للأبدِ دخلتِ العمرةُ في الحجِّ إلى يومِ القيامةِ ودخل عليُّ بنُ أبي طالبٍ من اليمنِ فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: بما أهللتَ؟ فقال-: أحدُهما عن طاوسٍ – إهلالَ النبيِّ قال الآخرُ: لبيك حجةَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ

معلومات الحديث

رواه طاووس بن كيسان اليماني ، نقله ابن الأثير في شرح مسند الشافعي وحكم عنه بأنه : مرسل صحيح