حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

حضر قتال أحد فدعاني أبي فقال لي يا جابر إني أراني أول مقتول يقتل غدا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وإني لا أدع أحدا أعز علي منك غير نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي دين ولك أخوات فاستوص بهن خيرا واقض عني ديني فكان أول قتيل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فدفنته وآخر في قبر فكان بمكان في نفسي منه شيء فاستخرجته بعد ستة أشهر كهيئته يوم دفنته إلا هيئته عند أذنه فلما رجعنا إلى المدينة قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم إن غريما لعبد الله قد ألح على جابر فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي بين يدي أبي بكر وعمر فقال خذ بعضا وانسئ بعضا إلى تمر عام قابل فأبى الرجل فأغلظ له عمر وقال أراك يقول لك رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ بعضا وأنسئ بعضا فتأبى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه يا عمر لصاحب الحق مقال قال فطاف رسول الله صلى الله عليه وسلم في النخل ثم قال أعط الذي له تاما وافيا وإذا صرمت فأعلمني قلت يا رسول الله ما أراك إلا قد أدركتك القائلة عندنا سائر اليوم ففرشت له في عريش لنا وعمدت إلى عنز لنا فذبحتها فانطلق أبو بكر وعمر يردان عنه الناس فلما قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قربت إليه الطعام فأصاب منه فلما قرب لينطلق أخرجت امرأتي رأسها ووجهها من الخدر فقالت يا رسول الله أتذهب وما تدعو لنا أو لما تدعو لنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أراها إلا كيسة أو كيس منك فدعا لنا ثم انصرف فلما صرمت قضيت الذي كان له تاما وافيا وفضل لنا تسعة أوسق فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فحدثته فقال ادع لي عمر بن الخطاب فجاء عمر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سله فقال والله يا رسول الله لولا أنك تقول سله إن سألته لقد علمت أن صلوات رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعواته مباركة مستجاب لها ثم أقبل علي عمر فسألني فحدثته فلما ولي عمر الخلافة وفرض الفرائض ودون الدواوين وعرف العرفاء عرفني على أصحابي فجاء ذلك الرجل يطلب الفريضة فقصر به عمر عما كان يفرض لأصحابه فكلمته فقال ما يذكر ما صنع في دين عبد الله فلم أزل أكلمه حتى ألحقه بأصحابه

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : رجاله ثقات