حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يجمعُ اللهُ المؤمنين يومَ القيامةِ كذلك ، فيقولون : لو استشْفَعْنا إلى ربنا حتى يُريحَنا من مكانِنا هذا ، فيأتون آدمَ فيقولون : يا آدمُ ، أما ترى الناسَ ، خلقَك اللهُ بيدِه ، وأسجدَ لك ملائكتَه ، وعلَّمَك أسماءَ كلِّ شيٍء ، اشفع لنا إلى ربِّنا حتى يُريحَنا من مكاننا هذا ، فيقول : لستُ هُنَاكُمْ ، ويذكرُ لهم خطيئتَه التي أصاب ، ولكن ائتُوا نوحًا ، فإنَّهُ أولُ رسولٍ بعثَه اللهُ إلى أهلِ الأرضِ ، فيأتون نوحًا ، فيقول : لستُ هُنَاكُمْ ، ويذكرُ خطيئتَه التي أصاب ، ولكن ائتُوا إبراهيمَ خليلُ الرحمنِ ، فيأتون إبراهيمَ فيقول : لستُ هُنَاكُمْ ، ويذكرُ لهم خطاياهُ التي أصابها ، ولكن ائتُوا موسى ، عبدًا آتاهُ اللهُ التوراةَ وكلَّمَه تكليمًا ، فيأتون موسى فيقول : لستُ هُنَاكُمْ ، ويذكرُ لهم خطيئتَه التي أصاب ، ولكن ائتُوا عيسى ، عبدُ اللهِ ورسولُه ، وكلِمتُه وروحُه ، فيأتون عيسى فيقول : لستُ هُنَاكُمْ ، ولكن ائتُوا محمدًا صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، عبدًا غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه وما تأخَّرَ ، فيأتونني فأنطلقُ فأستأذنُ على ربي فيُؤذَنُ لي عليه ، فإذا رأيتُ ربي وقعتُ له ساجدًا ، فيدعني ما شاء اللهُ أن يَدَعَني ، ثم يقال لي : ارفع محمدٌ ، وقل يُسمع ، وسل تُعْطَه ، واشفع تُشفَّعْ ، فأحمدُ ربي بمحامدَ علَّمنِيها ، ثم أشفعُ ، فيحدُّ لي حدًّا فأُدخلهم الجنةَ ، ثم أرجعُ فإذا رأيتُ ربي وقعتُ ساجدًا ، فيدعني ما شاء اللهُ أن يدَعَني ، ثم يقال : ارفع محمدٌ ، وقل يُسمع ، وسل تُعطه ، واشفع تُشفَّعْ ، فأحمدُ ربي بمحامدَ علَّمنِيها ربي ، ثم أشفعُ فيحدُّ لي حدًّا فأُدخلهم الجنةَ ، ثم أرجعُ ، فإذا رأيتُ ربي وقعتُ ساجدًا ، فيدعني ما شاء اللهُ أن يدعني ، ثم يقال : ارفع محمدٌ ، قل يُسمع ، وسل تُعطه ، واشفع تُشفَّعْ ، فأحمدُ ربي بمحامدَ علَّمنِيها ، ثم أشفعُ فيحدُّ لي حدًّا فأُدخلهم الجنةَ ، ثم أرجعُ فأقول : يا ربِّ ما بقيَ في النارِ إلا من حبسَه القرآنُ ، ووجب عليه الخلودُ . قال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : يخرجُ من النارِ من قال لا إلهَ إلا اللهُ ، وكان في قلبِه من الخيرِ ما يَزِنُ شعيرةً ، ثم يخرجُ من النارِ من قال لا إلهَ إلا اللهُ ، وكان في قلبِه من الخيرِ ما يَزِنُ بَرَّةً ، ثم يخرجُ من النارِ من قال لا إلهَ إلا اللهُ ، وكان في قلبِه ما يَزِنُ من الخيرِ ذَرَّةً )

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]