حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يجمَعُ اللهُ النَّاسَ يومَ القيامةِ ، فيقولون : لو استشفعنا على ربِّنا حتَّى يُريحَنا من مكانِنا ، فيأتون آدمَ فيقولون : أنت الَّذي خلقك اللهُ بيدِه ، ونفخ فيك من روحِه ، وأمر الملائكةَ فسجدوا لك ، فاشفَعْ لنا عند ربِّنا . فيقولُ : لستُ هناكم ، ويذكُرُ خطيئتَه ، ويقولُ : ائتوا نوحًا ، أوَّلَ رسولٍ بعثه اللهُ ، فيأتونه فيقولُ : لستُ هناكم ، ويذكُرُ خطيئتَه ، ائتوا إبراهيمَ الَّذي اتَّخذه اللهُ خليلًا ، فيأتونه فيقولُ : لستُ هناكم ، ويذكُرُ خطيئتَه ، ائتوا موسَى الَّذي كلَّمه اللهُ ، فيأتونه فيقولُ : لستُ هناكم ، فيذكرُ خطيئتَه ، ائتوا عيسَى فيأتونه فيقولُ : لستُ هناكم ، ائتوا محمَّدًا صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقد غُفِر له ما تقدَّم من ذنبِه وما تأخَّر ، فيأتوني ، فأستأذِنُ على ربِّي ، فإذا رأيتُه وقعتُ ساجدًا ، فيدعني ما شاء اللهُ ، ثمَّ يُقالُ لي : ارفَعْ رأسَك : سَلْ تُعطَه ، وقُلْ يُسمَعْ ، واشفَعْ تُشفَّعْ ، فأرفَعُ رأسي ، فأحمَدُ ربِّي بتحميدِ يُعلِّمُني ، ثمَّ أشفعُ فيحِدُّ لي حدًّا ، ثمَّ أُخرِجُهم من النَّارِ ، وأُدخِلُهم الجنَّةَ ، ثمَّ أعودُ فأقَعُ ساجدًا مثلَه في الثَّالثةِ ، أو الرَّابعةِ ، حتَّى ما يبقَى في النَّارِ إلَّا من حبسه القرآنُ . وكان قتادةُ يقولُ عند هذا : أيٌّ وجب عليه الخلودُ .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]