حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنها حملت بعبد الله بن الزبير، قالتْ : فخرجت وأنا متم، فأتيت المدينة فنزلت بقباء، فولدته بقباء، ثم أتيت به النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فوضعته في حجره، ثم دعا بتمرة فمضغها، ثم تفل في فيه، فكان أول شيء دخل جوفه ريق رسول الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ثم حنكه بتمرة، ثم دعا له وبرك عليه، وكان أول مولود في الإسلام . تابعه خالد بن مخلد، عن علي بن مسهر، عن هشام، عن أبيه، عن أسماء رضي الله عنها : ( أنها هاجرت إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهي حبلى ) .

معلومات الحديث

رواه أسماء بنت أبي بكر ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]