حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

ستكونُ دمشقُ في آخرِ الزمانِ أكثرَ المدنِ أهلًا وهي تكونُ لأهلِها معقِلًا وأكثرَ أبدالًا وأكثرَ مساجدَ وأكثرَ زُهَّادًا وأكثرَ مالًا وأكثرَ رجالًا وأقلَّ كفارًا ألا وإنَّ مصرَ أكثرُ المدنِ فراعنةً وأكثرُ كفورًا وأكثرُ ظلمًا وأكثرُ رياءً وفجورًا وسحرًا وشرًّا فإذا عمرت أكنافُها بعث اللهُ عليهم الخليفةَ الزائدَ البنيانَ والأعورَ الشيطانَ والأخرمَ الغضبانَ فويلٌ لأهلِها من أتباعِه وأشياعِه ثم قرأ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوْا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورُ فإذا قُتِلَ ذلك الخليفةُ بالعراقِ خرج عليهم رجلٌ مربوعُ القامةِ أسودُ الشعرِ كثُّ اللحيةِ برَّاقُ الثنايا فويلٌ لأهلِ العراقِ من أشياعِه المراقُ ثم يخرجُ المهديُّ منا أهلَ البيتِ فيملأُ الأرضَ عدلًا كما مُلِئَتْ جَوْرًا

معلومات الحديث

رواه واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة ، نقله الألباني في فضائل الشام ودمشق وحكم عنه بأنه : منكر