حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أجرى الله من الجنة إلى الأرض خمسة أنهار : سيحون وهو نهر أهل الهند ، وجيحون وهو نهر بلخ ، ودجلة وفرات وهما نهرا العراق ، والنيل وهو نهر أهل مصر ، من عين واحدة من عيون أهل الجنة من أسفل درجة من درجاتها على جناحي جبريل فاستودعها الجبال وأجراها في الأرض وجعل فيها منافع للناس في أصناف معايشهم فذلك قوله { وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكناه في الأرض } فإذا كان عند خروج يأجوج ومأجوج أرسل الله عز وجل جبريل عليه السلام فرفع القرآن والعلم كله والحجر الأسود من ركن البيت ومقام إبراهيم وتابوت موسى بما فيه وهذه الأنهار الخمس فترفع إلى السماء فذاك قوله { وإنا على ذهاب به لقادرون } فإذا رفعت هذه الأشياء من الأرض فقد أهلها خير الدين والدنيا

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله ابن القيسراني في ذخيرة الحفاظ وحكم عنه بأنه : [فيه] مسلمة الخشني ليس بشيء في الحديث وهو غير محفوظ عنه