حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن أسيد هو ابن ظهير ابن أخي رافع بن خديج ، قال : كان أحدنا إذا استغنى عن أرضه أعطاها بالثلث والربع والنصف ، ويشترط ثلاث جداول ، ويشترط القصارة وما سقى الربيع ، وكان العيش إذ ذاك شديدا ، قال : وكنا نعمل فيها بالحديد وبما شاء الله ، ونصيب من ذلك منفعة ، فأتانا رافع بن خديج فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهاكم عن أمر كان لكم نافعا ، وطاعة رسول الله أنفع لكم ، فإنه ينهاكم عن الحقل ، ويقول : من استغنى عن أرضه فليمنحها أخاه أو ليدع ، وينهاكم عن المزابنة ، والمزابنة أن يكون للرجل المال العظيم من النخل ، فيأتيه الرجل فيقول : قد أخذته بكذا وكذا وسق تمر

معلومات الحديث

رواه رافع بن خديج ، نقله الإمام أحمد في السنن الكبرى للبيهقي وحكم عنه بأنه : ضعيف