حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُحدِّثُنا على بابِ الحُجُراتِ إذ أقبل شيخٌ من بني عامرٍ هو مِدْرَهُ قومِه وسيِّدُهم مع شيخٍ كبيرٍ يتوكَّأُ على عصًا ، فمثل بين يدَيْ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ونسَبه إلى جدِّه ، فقال : يا بنَ عبدِ المطَّلبِ ! أخبِرْني ماذا يزيدُ في العلمِ ؟ قال : التَّعلُّمُ ، قال : فما يزيدُ في الشَّرِّ ؟ قال : التَّمادي ، قال : فهل ينفَعُ البِرُّ بعد الفجورِ ؟ قال : نعم ، التَّوبةُ تغسِلُ الحَوْبةَ ، والحسناتُ يُذهِبْن السَّيِّئاتِ ، وإذا ذكر العبدُ ربَّه في الرَّخاءِ أجابه عند البلاءِ ، قال : يا بنَ عبدِ المطَّلبِ ! وكيف ذاك ؟ قال : لأنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يقولُ : وعزَّتي وجلالي لا أجمعُ أبدًا لعبدي أمنَيْن ، ولا أجمعُ عليه أبدًا خوفَيْن ، إن هو أمِنني في الدُّنيا خافني يومَ أجمعُ فيه عبادي لميقاتِ يومٍ معلومٍ ، فيدومُ له خوفُه ، وإن هو خافني في الدُّنيا أمِنني يومَ أجمَعُ فيه عبادي في حَضيرةِ القُدسِ فيدومُ له أمنُه ، ولا أمحَقُه فيمن أمحَقُ

معلومات الحديث

رواه شداد بن أوس ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : غريب من حديث مكحول وثور