حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرجتُ أنا وأبي نطلبُ العلمَ في هذا الحيِّ من الأنصارِ ، قبل أن يهلكوا . فكان أولُ من لقينا أبا اليسرِ ، صاحبُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . ومعَه غلامٌ لهُ . معَه ضمامةٌ من صحفٍ . وعلى أبي اليسرِ بردةٌ ومعافري . وعلى غلامِه بردةٌ ومعافري . فقال لهُ أبي : يا عمِّ ! إني أرى في وجهك سفعةٌ من غضبٍ . قال : أجل . كان لي على فلانِ بنِ فلانٍ الحرامي مالٌ . فأتيتُ أهلَه فسلَّمتُ . فقلتُ : ثم هو ؟ قالوا : لا . فخرج عليَّ ابنٌ لهُ جفرٌ . فقلتُ لهُ : أين أبوك ؟ قال : سمع صوتك فدخل أريكةَ أمي . فقلتُ : اخرج إليَّ . فقد علمتُ أين أنت . فخرج . فقلتُ : ما حملك على أن اختبأتَ مني ؟ قال : أنا ، واللهِ ! أُحدثك . ثم لا أكذبكَ . خشيتُ ، واللهِ ! أن أُحدثكَ فأكذبكَ . وأن أعدكَ فأخلفك . وكنتَ صاحبَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ . وكنتُ ، واللهِ معسرًا . قال قلتُ : آللهِ ! قال : اللهِ ! قلتُ : آللهِ ! قال : اللهِ . قلتُ : آللهِ ! قال : اللهِ . قال فأتى بصحيفتِه فمحاها بيدِه . فقال : إن وجدتَ قضاءً فاقضني . وإلا ، أنتَ في حلٍّ . فأشهدُ بصرَ عيني هاتين ( ووضع إصبعيهِ على عينيهِ ) وسمع أذنيَّ هاتين ، ووعاهُ قلبي هذا ( وأشار إلى مناطِ قلبِه ) رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وهو يقول " من أنظرَ معسرًا ، أو وضع عنهُ ، أظلَّهُ اللهُ في ظلِّهِ " .

معلومات الحديث

رواه عبادة بن الصامت ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح